تأريخ حضارة الشعب الكورد(الكُرْد) و كوردستان السلسلة الأولى ج2 - الشعب الكوردي وكوردستان

أحدث المشاركات

Post Top Ad

Post Top Ad

السبت، 11 أغسطس 2018

تأريخ حضارة الشعب الكورد(الكُرْد) و كوردستان السلسلة الأولى ج2


مملكة إيلام ( عيلام ) الكردية - (5000 ق.م - 539ق.م)

حضارة إيلام هي واحدة من أول الحضارات الواقعة في أقصى غرب وجنوب غرب ما يطلق عليه حالياً إيران في الأراضي المنخفضة من محافظتي إيلام و خوزستان وجنوب العراق. استمرت الحضارة بين عامي 2700 ق.م. و 539 ق.م. وحاضرتها كانت مدينة السوس القديمة (مدينة شوشان الحديثة) كانت فيما مضى مركز إقليم يسميه اليهود بلاد عيلام- أي الأرض العالية. في هذا الصقع الضيق الذي تحميه من غربه المستنقعات ومن شرقه الجبال الحافة بهضبة إيران العظيمة

وبسبب طبيعته الجغرافية ، ونوعية تربته ، وعدد الأنهار الجارية فيه ، كـ نهر كرخة ونهر كارون ، والمنحدرة اليه من مرتفعات كردستان الشرقية ، يعتبر من اغنى السهول في العالم ، وكان منذ الازمنة الغابرة ، موطنا للتجمعات البشرية ، وبعد ان تعرفت هذه المجتمعات على الزراعة وإنتاج الموارد الغذائية عن طـريق الـزراعة استوطنت و استقرت جماعات كثيرة في هذا السهل ، وحول الأقوام التي سكنت المنطقة كانت خوزستان (الاهواز او الاحواز الحالية) قبل ما يقارب 5000 عام موطن مملكة قوية هي مملكة الايلاميين أو (العيلاميين) ، وهم أقوام آرية كما يرى العالم ( هينز ) الذي يذكر إن الموطن الأصلي وجذور الايلاميين هو جبال زاغروس الكردستانية وكانوا قريبين من أقوام ( الهيدالو ) ، { مما يعزز كونهم أحد القبائل الكردية (حيث كان الكرد يعرفون آنذاك بأسم الكوتيين أو الكوهتيين أي الجبلين حيث ان كلمة كوه تعني باللغة
الكردية الجبل ولفضة تي هي للانتساب ) والتي كانت جبال زاغروس الكردستانية مقراً لحضارتها } كما يرى العالم ( هينز ) أن مدينة شوش كانت مركزاً للعيلاميين الكرد وكذلك مركزا لتجارة ما بين النهرين و ويعتقد انهم كانوا لربما يسكنون في منطقة شوشتر في شمال شرق خوزستان أما الحفريات التي قام بها علماء الآثار الأمريكيين بقيادة الدكتور " زامبز " في مرتفع - عليان - اوضحت ان هذا المحل مركز انشان او انزان ويعد من الاقاليم الاساسية لبلاد عيلام (ايلام) الكردية ، وهنا لابد من الاشارة ، ان مملكة عيلام الكردية 5000 قبل الميلاد في اوج عظمتها لا تضم فقط اراضي كردستان وقسما كبيرا من الواحات الايرانية الى حدودها وحسب ، وانما تضم اجزاءا من بلاد ما بين النهرين وشرق ايران ايضا ، وكان النفوذ الحضاري المتطور لهذه الدولة الكردية العظيمة لدرجة من القوة بحيث تركت بصماته على جوانب عديدة من جوانب حياة الامبراطورية الاخمينية الفارسية ايضا ، وحول هذا الموضوع يقول البرفيسور " بوردا " ان هذا التأثير نشاهده في شكل الالبسة ، وكيفية ادارة الدولة ، والاستفادة من ابجديت هم ( وحتى الان نرى تشابها ملحوظا بين الالبسة والعادات الفارسية والكرد البختياريين حيث ان هناك اعتقاد بأن ابناء قبيلة بختياري الكردية الساكنين في خوزستان وشهر كرد هم احفاد الكرد الايلاميين (العيلاميين)

أما عن العلاقات التي تربط هذه المملكة الكردية بالحضارات الاخرى ، لا سيما الحضارة المصرية ، حيث يستدل من الاثار المكتشفه في مصر ، على الارتباط القائم بين مدينة شوش عاصمة الكرد الايلاميين ومصر - أما حدود مملكة عيلام الكردية في اوج عظمتها وحسب الحفريات الأخيرة التي قام بها علماء الآثار فقد كانت تمتد من ما بين النهرين غربا ، الى وادي السند شرقا ، ومنطقة الخليج جنوبا ، والى الصحاري والسهول المركزية ، حتى نواحي أصفهان ، والى نواحي زابلستان في الغرب ، الى المناطق الشمالية من جبال زاغروس أي كردستان ، ويتضح من الالواح الاثرية المكتشفة في حفريات مرتفعات يحيي وشهداد ، وبالقرب من مدينة كرمان، ان هذه الألواح ، مكتوب عليها بالخط العيلامي ، مما يظهر اتساع دائرة هذه حضارة الى شرق وشمال ايران الحالية ايضا
وكانت مدينة شوش في مراحل ما قبل التاريخ ، يعني اواخر الالفية الخامسة قبل الميلاد المركز التجاري لسهل خوزستان ، وفي مراحل ايلام القديمة والوسطى والحديثة تمتاز بنفس المكانة ولعل السبب الرئيسي لاستيطان البشر في هذه المنطقة ، يعود إلى أراضيها الخصبة ، الصالحة للزراعة والتي تم استثمارها قبل ما يقارب العشرة آلاف عام من قبل القبائل الكردية التي نزحت من اعالي جبال زاغروس والذين عرفوا بالكوتيين او الكوهتيين اي الجبليين علما ان كلمة كرد الحالية اشتقت من كلمة كوتي او كوهتي الاسم الأقدم للامة الكردية التي سكنت جبال زاغروس الكردستانية منذ عشرات الآلاف من السنين

في اللغة الاكادية ، البلاد التي تقع في الأراضي المرتفعة ، والواقعة شرق أراضيهم ، كانوا يسمونها بعيلام ، و في اللغة الأكادية والبابلية ، تعني عيلام ، الأراضي المرتفعة ايضا ، اما العيلاميين يسمون انفسهم بالخط المسماري " هل تم أ تي HALTAMTI"او " هاتمتي HATAMTI حيث من المحتمل كانت تلفظ " التمتي " ALTAMTI والكلمة مركبة من جزئين وهي " هل " وتعني " الارض " (ومازالت في اللغة الكردية تستخدم كلمة هل وتعني المكان البارز مثل روج هلات وتعني بروز الشمس او الشروق او الشرق) و "تمتي " وتعني " المقدس " او الالهة و بالمجموع كانت تعني الارض المقدسة او أرض الآلهة

فيما يتعلق بلغة العيلاميين ان هناك اختلاف ما بين علماء اللغة حول ابجدية ولغة العيلاميين ،الا ان ما هو بديهي ومتفق عليه من قبل هؤلاء العلماء ، ان لغة العيلاميين هي لغة " اليافتي " ، ويبدو أن هذه اللغة كان يعود اصلها الى اجداد العيلاميين اي الكرد الكوتيين ، وكانت لغة محكية إلا أنه مع ظهور الابجدية، اصبحت اللغة والأبجدية العيلامية أكثر استقرارا . أما عن سبب تسمية عيلام كما ان حروبا قد وقعت بين الكرد العيلاميين وجيرانهم الغربيين الكرد السومريين، وقد وجد اسم عيلام لاول مرة على احد الرقع السومرية حيث يذكر ان ملك الكرد السومريين " انمباركسي " قد غنم في حروبه مع الكرد العيلاميين الكثير من الاسلحة و الغنائم ، أما الباريسيون كانوا يسمون العيلاميين وارضهم باسم " او جاه" او " هوجا " ويعتقدون ان موطنهم الاصلي الجبال الواقعة في شرق مدينة شوش


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

مشروع استثمار طاقات الشباب

roj ava

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *